فإذا جاء وعد الآخرة ليسوؤوا وجوهكم

وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة

الحكمة الإلهية قضت أن يكون لكل أمّة أجلٌ معدودٌ وحدٌّ محدودٌ يظهره سبحانه في الأزمان الخاصة به والأوقات المؤجلة له، والأمة الإسرائيلية مقضيٌّ إليها بالإفساد والعلو الكبير في الأرض، وعليها تدور آيات القرآن الكريم وإليها تشير سائر خطوطه وفيها تُغرز جُلُّ خيوطه، ومَن تأمَّل هدي الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم ظهرت له المعركة التي لا تزال ناشبة إلى هذه اللحظة بين الأمة المسلمة وبين الذين قصَّ القرآن كفرهم ونفاقهم وتعنتهم واستهبالهم واستهزاءهم وخباثة جبلتهم وعزمهم على التمادي في العناد مرة بعد أخرى على مر العصور وتعاقب الدهور!

– فمن هم بنو إسرائيل؟

– وما طبيعة العلاقة بينهم وبين إبليس؟ وما موقع دولة إسرائيل من هذه العلاقة؟

– ما صلة حادثة الإسراء والمعراج بمرحلة المُلك الجبري؟

– ومن يحكم العالم في هذه المرحلة؟

– من المقصود باليهود والنصارى في القرآن الكريم؟ وكيف حرَّفوا الكَلِم؟

– ما علاقة ميثاق الأمم المتحدة بالميثاق الذي أخذه الله عليهم في الكتب السماوية؟

– ما علاقة بني إسرائيل بقبلة المسلمين؟ وما حقيقة الاختيار والتفضيل على العالمين؟

رسائل وأبحاث